منتدى الدراسات الإسلامية
السلام عليكم
مرحبا بك في منتدى الدراسات الإسلامية
يتعين عليك التسجيل أولا لمشاهدة الراوبط


منتدى جامعي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تفضل أخي الطالب أختي الطالبة ورفيقاي في الدرب دروس الفكر الإسلامي لحنشي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الترفاس رشيد



عدد المساهمات : 508
تاريخ التسجيل : 17/12/2009
الموقع : الريصاني

مُساهمةموضوع: تفضل أخي الطالب أختي الطالبة ورفيقاي في الدرب دروس الفكر الإسلامي لحنشي   7/5/2010, 08:38

بسم
الله الرحمن الرحيم


الفكر
الإسلامي


تمهيد:


الفكر
الإسلامي هو ما ثبت عن الإسلام، وما فهم عنه، وأغلب الكتابات التي تكتب في الفكر
الإسلامي مغلوطة، ومن المضامين التي تطرق إليها هذا الفكر:


علم
الكلام: وهو علم يبحث في العقائد، وينقسم إلى مفهوم ومحتوى.


التصوف.


الفلسفة
الإسلامية [ فلسفة الوجود – الفلسفة التجريدية]
ولديها أيضا مفهوم ومحتوى.


هذا
المحتوى يقدم عبر نظام معين ومحدد، ومن أشهر الفلاسفة المسلمين: ابن رشد والفارابي
وابن سينا وغيرهم.


ومن
أهم ما تركز عليه الفلسفة اليوم(الفلسفة المعاصرة) هو مسألة أصل الوجود والكون.


وهنا
يمكننا أن نطرح عدة تساؤلت: لماذا ترجمت كتب الفلسفة إلى اللغة العربية ؟


ولماذا
تم التركيز في ترجمة هذه الكتب على مضمون معين ومحدد ؟ أي فلسفة الوجود ؟


لماذا
ترجم هذا النوع ولم يترجم مثلا فلسفة المسرح وغير ذلك ؟


لماذا
تم التنصيص على هذا النوع من الترجمات، هل هذه الترجمة تستجيب للخصوصية الحضرية
والذهنية والعقدية للمسلمين أم لا تستجيب ؟


هل
يتصور إساءات يمكن أن تسيء هذه الترجمات للتفكير الإسلامي ؟


ثم
سؤال آخر: من ترجم هذه الكتب ؟


فممن
ترجم هذه الكتب هو نصارى كحنين بن إسحاق، وأول من روج لهذا المستشرقون، ومسألة
الفكر الإسلامي لم تكن بهذا المفهوم في عهد السلف والقرون الأولى، وأما مسألة
الفلسفة الإسلامية إذا أرادت أن تكون مفهومة يجب أن يكون محتواها موافقا للقيم
الإسلامية، وإلا فلسنا من الفلسفة بشيء، وأما هؤلاء الفلاسفة الإسلاميون الذين
ذكرنا سلفا فهم فلاسفة مشاؤون أي ذهبوا.


وإذا
ذكرنا علم الكلام فإننا نذكر أهل المذاهب المنحرفة كالمعتزلة والماتردية وغيرهم
الذين خاضوا في مسائل الإيمان بغير علم فانزاحوا عن جادة الصواب.


والغرض
من هذه الأمور التي يروجها أعداء هذه الأمة والمتعلقة بالفكر الإسلامي هي انهم
أرادوا أن يقززوا دراسة الفكر الإسلامي الصفي الحقيقي الذي دلس.


والمسلمون
في هذا العصر لم يعوا أفكارهم الوعي الحقيقي، ولذا فالأحمق الساذج هو الذي يعيد
نفس الأخطاء السابقة كما ذكرنا.


تساؤلات:


ما
حجم خطورة هذا الزخم الكلامي والفلسفي والصوفي ؟


ماذا
كام يمثل ذلك بالنسبة للأمة ؟


هل
لهم مكانة علمية ؟


هؤلاء
في حقيقة الأمر كانوا شواذا فكريا واجتماعيا، لم يكن لهم تأثير ولا حضور في الساحة
الفكرية، وهو يمثلون الجانب الأشد سوء في تاريخ الفكر الإسلامي ولا يمثلون الجانب
الأصيل فيه، ولذا يجب مراجعة هذا الفكر وتصوراته.


سؤال:
لماذا يجب أن نجدد النظر في مفهوم الفكر الإسلامي ؟


نجدده
من أجل:


1-
إعادة النفس للفكر،
وتطهير ما قد يعلق بأصول الدين، وبذلك نعيد له صفاءه حتى لا يأتينا أحد ويقدمه
بسوء وفساد.


2-
حتى لا يقدم الفكر
الإسلامي بأسلوب مشوه، وحتى نعيد لهذا الفكر رونقه وصفاءه، ولذلك نقوم ب(الفحص –
النقد – التشخيص – التقويم) وبهذه المراحل يمكننا بعدها أن نثبت ما حقه أن يثبت،
ونطرح ما حقه أن يطرح.


فالفكر
الإسلامي الأصيل هو الفكر القائم على القرآن والسنة.


3-
مراجعة هذا الذي
تقرر في الأذهان ونصححه، ومراجعة هذا الذي أصبح مسلما به.


4-
تجديد هذا الفكر
لأنه لم يقله السابقون من أهل العلم والفضل، بل الذي روج له الحركة الاستشراقية
التي من مميزاتها(الدس والتضليل والتشويه) انطلاقا للتأويلات الفجة التي يقوم بها
هؤلاء بطرق معوجة، ومن مميزات التضليل الإبعاد والتعمية ليضعوا حواجز مانعة للبحث
والفهم.


5-
الوقوف في وجه
هؤلاء الذين قدموا هذا الفكر على عموم الدول الإسلامية، ووجهوا هذا الفكر المنحرف
لفئة المتعلمين.


6-
لأن هؤلاء يقرؤون
الفكر الإسلامي قراءة عقلية ذات نوايا مدسوسة، وتقدم هذا المضمون على أساس النزاهة
والحيادية والموضوعية وهي في الوجه الصحيح عكس ذلك.


وأما
نحن المسلمون، العلوم عندنا على شكل أرخبيل أو جسد تربط أجزاء هذا الفكر في كل
مجال، والنتيجة هي أن دلالة هذه العلوم لا يجب أن تخرج عن نسق الدين.


7-
تسعى لتقويم مفهوم
سليم وأصيل للفكر الإسلامي، وتصحيحها لنبني مفهوما مؤهلا سليما منضبطا بأحكام
الشريعة وليس متناقضا معها.


8-
تصحيح التصورات
المغلوطة الملصقة بالفكر الإسلامي، فقبل أن نؤصل لا بد أن نقف على جوانب الخلل،
لابد أن نصحح تلك التصورات المشبوهة والمغلوطة.


9-
الانتقاد في هذا
الفكر، ووضع هذا الانتقاد في محله دون زيادة ولا نقصان.


أي
نعدل فنثبت ما حقه أن يثبت ونطرح ما حقه أن يطرح، لأن هناك إيجابيات وسلبيات، لذا
علينا أن نأخذ الإيجابي ونطرح السلبي، فليس كل ما هو قديم متأصل، وليس كل ما هو
متأصل من الدين، فعلينا أن ننتصر للحق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الترفاس رشيد



عدد المساهمات : 508
تاريخ التسجيل : 17/12/2009
الموقع : الريصاني

مُساهمةموضوع: رد: تفضل أخي الطالب أختي الطالبة ورفيقاي في الدرب دروس الفكر الإسلامي لحنشي   7/5/2010, 09:04

المحور
الثاني:


جاء
هذا المضمون المروج عن الفكر الإسلامي عن طريق الحركة الاستشراقية التي تعمل
لمصالح ما، وهذه الحركة الاستشراقية هي التي مهدت للاحتلال، فقد قدم المستشرقون
أفكارا عن ثقافات العالم الإسلامي وعلمه واقتصاده وفكره.


فالفترة
الزاهرة للاستشراق كانت في الفترة ما بين(1800-1960) وقد شكلت هذه الحركة الفكرية
الأساس لتكوين أطر تنتشر في العالم الإسلامي عن طريق زاويتين:


الأولى:
التصنيف الاستشراقي، وقد صنف المستشرقون في علوم شرعية كثيرة كعلوم القرآن والكلام
والتفسير والحديث والفقه وأصوله والنظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وقالوا عن
اللغة العربية أنها لغة متخلفة وصعبة، ولهذا أرادوا اعتماد اللغة الغربية.


كذلك
كتبوا في التاريخ الذي يحتل الرتبة الأولى في الحركة الاستشراقية .


الزاوية
الثانية: وتتمظهر عبر:


تأسيس
الجامعات الإسلامية وإسناد دراستها للمستشرقين.


بعض
ثمرات هذه الفئة التي درست في الغرب


هناك
كثير من الأدباء المسلمين الذين درسوا بالجامعات الغربية وخاصة الجامعات الفرنسية،
ومن أمثال قاسم أمين وطه حسين ومحمد عبده الجابري وآخرون ...


وهذا
الأمر لم يشمل الدراسات العربية لوحدها بل شمل علوما أخرى كالعلوم الإنسانية
والاقتصادية واللغوية والثقافية والمسرح وغيرها.


وهكذا
صرنا نروج الأفكار الغربية وصارت ترتبط بالفكر ومنهج التفكير والسلوك والتصور،
وهذا ظهر في الاتجاهات الاشتراكية والوجودية وغيرها من المناهج والأفكار الهدامة.


ولذا
سنقول: إن لم تبن فكرك وفق أسسك فإنك ستبني وتعمل مع الآخرين.


فغالب
المثقفين هو عمال يشتغلون مع الآخر، وصاروا أبواقا يروجون لفكرهم، ومن هذه
المجالات مجال الفكر الإسلامي، فبعضهم في مصر وسوريا والمغرب كمحمد عبده الجابري
وعبد الله العروي وغيرهم ممن يحملون الفكر الماركسي.


محمود
قاسم هو أحد المصريين الذين تخرجوا من الجامعة الفرنسية التي هي أكبر وأكثر
الجامعات الغربية رعاية للفكر الاستشراقي وهي التي أسهمت في إبراز التراث الفلسقي
ذو الصبغة اليونانية، ولا ننسى أن هناك نماذج في الاستشراق الفرنسي برزوا في صناعة
التحقيق الذي يتميز بالدقة في أغلبه وهذا شيء إيجابي.


إلا
أننا نجد بعض الدارسين يسكتون على الرد على هذه الأطروحة، وذلك لما رأوا من
العنصرية النكراء المندسة تحت هذا الأخير.


ومحمود
قاسم هذا صار على هذا المنوال لتأثره بابن رشد في تصوره ومنهجه، ويتضح ذلك من خلال
كتاب (مناهج الأدلة في عقائد الملة) وذهب هذا الأخير إلى مدح ثمرات المدرسة
العقلية كابن رشد وابن سينا، كما أشاد بالفكر الاعتزالي بأنهم المعبرون عن روح
الإسلام، أما أهل السنة والفقهاء في نظره اعتبرهم شيء ثانوي في الفكر الإسلامي،
لأنهم متخلفون وذلك لأنهم لا يشيدون بالعقل.


ومن
خلال ما ذكرنا يتضح لنا أن محمود قاسم سلك المنهجية التي وضعها المستشرقون.


إبراهيم
مذكور: لقد تخرج قبل قاسم في نفس الجامعة إلا أنه تخصص في الفارابي الذي كانت
أطروحته تتحدث عن مكانة الفارابي في الفلسفة الإسلامية، وحاول أن يقارب هذا التوجيه
بالمنطق، كما حاول أن يبرز عمق المنهج الفلسفي في الحضارة الإسلامية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
brahim



عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 20/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: تفضل أخي الطالب أختي الطالبة ورفيقاي في الدرب دروس الفكر الإسلامي لحنشي   8/5/2010, 13:15

شكرا على مجهوداتك الجبارة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الترفاس رشيد



عدد المساهمات : 508
تاريخ التسجيل : 17/12/2009
الموقع : الريصاني

مُساهمةموضوع: رد: تفضل أخي الطالب أختي الطالبة ورفيقاي في الدرب دروس الفكر الإسلامي لحنشي   18/5/2010, 12:23

تابع ....
وهناك مدرسة شامية أنتجت كلا من محمود أمين حسين مروى وغيرهم ...
ومن أهم ا يميز هؤلاء تبنيهم الطرح الماركسي، وهذه الأطروحة تتجاذب مع ما تقدم ... وتسعى إلى إبراز وتأصيل الفكر المادي في الفكر الإسلامي(كل ما هو مادي يشاد به وما ليس كذلك فلا) ويطلقون على من هتمبالقرآن والحديث وعلومهما رجعي أو نصي، ,, أو النزعة الإسلامية المتخلفة في الفكر الإسلامي على عكس الفلاسفة الذين يمثلون الطرح الإسلامي كالفيلسوف أبي الحسن وأبي حامد الغزالي .
الغزالي له كتاب مقاصد الفلاسفة شرح فيه توجهاتهم وأطروحاتهم الفكرية وبعد استيعابها محصها في الخطوة الثانية في كتاب تهافت الفلاسفة، نقد فيه الفلاسفة ورد عليه بعد ذلك ابن رشد
في كتابه تعافت التهافت كفرهم في قضايا وبدعهم في قضايا كالتشبيه وانكار البعث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الترفاس رشيد



عدد المساهمات : 508
تاريخ التسجيل : 17/12/2009
الموقع : الريصاني

مُساهمةموضوع: رد: تفضل أخي الطالب أختي الطالبة ورفيقاي في الدرب دروس الفكر الإسلامي لحنشي   30/5/2010, 08:58

ثانيا: الاتجاه النقدي بزعامة مصطفى عبد الرزاق ومحمود علي سامي النشار
مصطفى عبد الرزاق شيخ أزهري

محمود سامي النشار في بداية 80 وهو تلمي> مصطفى عبد الرزاق وقد ألف كتابا مهما اسمه تمهيد تاريخ الفلسفة الإسلامية وقد قال: لما>ا بؤرة تفكيرهم 0المغربين0 تستند إلى الآخر؟ لما>ا لا تنطلق من التصور الإسلامية لبناء فلسفة اسلامية؟ لما>ا تعتمد مرجهية الآخر لبناء الفكر الإسلامي
أليس هناك تصور رشيد ينطلق من الكتاب والسنة أو تصور الصحابة رضي الله عنهم
أما مصطفى عبد الرزاق فقد أبرز عمق الفلسفة الإسلامية انطلاقا من نصوصها واجتهادات العلماء المسلمين
وأهم تمثل اسلامي فلسفي إنما هو أصول الفقه
النتيجة: عندنا خير كثير لكننا لا نوظفه ل>ا يجب أن نفكر انطلاقا من مصادرنا الصافية

تبعه في هدا تلميده ومن كتبه مناهج البحث عند مفكري الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
aymansassi



عدد المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 09/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: تفضل أخي الطالب أختي الطالبة ورفيقاي في الدرب دروس الفكر الإسلامي لحنشي   30/5/2010, 14:43

تتمة

" و قد بين كيف دخل المنطق إلى العالم الإسلامي , فلم يكن هناك دخول للمنطق الإغريقي بل هو نظرية الإدخال و ليس الدخول , فالدخول يكون برغبة و طوعية و الآخر يكون بتعسف .
هذه الفلسفة و المنطق الأرسطي لم يدخل عن طريق التناقح بين الحضارات بل أدخل عن طريق عناصر مشتتة و مخربة من بين رسائلها إدخال الفلسفة و المنطق الفلسفي إلى الأمة و الحضارة الإسلامية . قد فعلت فعلتها في الأمة الإسلامية و قد أثرت كثيرا على ثقافة و أصول الأمة حتى بلغ الأمر أبشع وصول حيث وصل إلى العقيدة السليمة النقية فلوث على بعض الضلال عقيدتهم , و خاصة أولئك الذين تأثروا بالمنطق الأرسطي .الأمر الذي جعل كثيرا من أئمة المسلمين يكون لهم موقف ضد الفلسفة و المنطق .
فاجتهادات السلف تمثل وجهة في النظر الفلسفي العميق كما يقول ذلك " مصطفى عبد الرزاق ". وهذا التوجه النقدي بين أن الفكر اليوناني ليس هو الذي أثر الفكر الإسلامي حيث أخذوا منه في بناء مختلف علومهم الشرعية وغيرها, وهذا لا يصح بل الصحيح أن الحضارة الإسلامية لها ثقافتها واستنباطها الخاص وكذلك التأصيل في علوم الشريعة الإسلامية. فالقواعد الأصولية تنفرد بها الحضارة الإسلامية وحدها وهذا يعكس سموه وعلوه وسمعته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fatima ezahra



المدينة : el hajeb
عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 10/02/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: تفضل أخي الطالب أختي الطالبة ورفيقاي في الدرب دروس الفكر الإسلامي لحنشي   22/3/2011, 19:34

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زكرياء8



المدينة : مكناس
عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 09/12/2011
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: تفضل أخي الطالب أختي الطالبة ورفيقاي في الدرب دروس الفكر الإسلامي لحنشي   27/1/2012, 10:40

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزالدين



المدينة : مكناس
عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 05/04/2012
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: تفضل أخي الطالب أختي الطالبة ورفيقاي في الدرب دروس الفكر الإسلامي لحنشي   6/4/2012, 03:55

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هشام



المدينة : مكناس
عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 04/06/2012
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: تفضل أخي الطالب أختي الطالبة ورفيقاي في الدرب دروس الفكر الإسلامي لحنشي   4/6/2012, 14:25

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام سندس



المدينة : البويرة
عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 22/09/2013
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: تفضل أخي الطالب أختي الطالبة ورفيقاي في الدرب دروس الفكر الإسلامي لحنشي   22/9/2013, 22:10

جزاك الله خيرا و بارك الله فيك و في علمك و الله استفدت كثيرا من هذه الدروس .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تفضل أخي الطالب أختي الطالبة ورفيقاي في الدرب دروس الفكر الإسلامي لحنشي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدراسات الإسلامية :: منتدى العقيدة والفكر الأسلامي-
انتقل الى: