منتدى الدراسات الإسلامية
السلام عليكم
مرحبا بك في منتدى الدراسات الإسلامية
يتعين عليك التسجيل أولا لمشاهدة الراوبط


منتدى جامعي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المتواتروشروطه وهل يفيد العلم الضروري أو النظري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هارون بن عبدالله بوني



المدينة : المدينة المنورة
عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 24/12/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: المتواتروشروطه وهل يفيد العلم الضروري أو النظري   25/12/2011, 09:15



بسم الله الرحمن الرحيم.
الحمد لله الذي علمنا ما لم نكن نعلم، وصلى الله على سيد الخلق محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

ينقسم الخبر إلى متواتر وآحاد .
وحد يثنا يدور حول المتواتر من ناحية إفادته للعلم الضروري أو النظري وشروطه

فالمتواتر : في اللغة التتابع والتتابع عبارة عن مجيء الواحد بعد الواحد بفترة بينهما ، مأخوذ من الوتر .

وفي الاصطلاح : خبر أقوام بلغوا في الكثرة إلى حيث حصل العلم بقولهم .

وقيل في تعريفه : هو خبر جماعة يفيد بنفسه العلم بصدقه .


وقد اختلف في العلم الحاصل بالتواتر هل هو ضروري أو نظري ؟

فذهب الجمهور إلى أنه ضروري .

وقال أبو الخطاب : إنه نظري ووافقه الحسن البصري.

والحق قول الجمهور ، للقطع بأنا نجد نفوسنا جازمة بوجود البلاد الغائبة عنا ، ووجود الأشخاص الماضية قبلنا ، جزما خاليا عن التردد ، جاريا مجرى جزمنا بوجود المشاهدات ، فالمنكر لحصول العلم الضروري بالتواتر ، كالمنكر لحصول العلم الضروري بالمشاهدات .
احتج الجمهور : بأن العلم الحاصل بالتواتر لو كان نظريا لما حصل لمن لا يكون من أهل النظر ، كالصبيان المراهقين وكثير من العامة ، فهذا دليل على أنه ليس بنظري .

واعلم أنه لم يخالف أحد من أهل الإسلام ، ولا من العقلاء في أن خبر التواتر يفيد العلم ضروري ,وما روي من الخلاف في ذلك عن السمنية والبراهمة ، فهو خلاف باطل لا يمكن أن يقوم عليه دليل صحيح .

شروط إفادة المتواتر للعلم :

ثم اعلم أن الخبر المتواتر لا يكون مفيدا للعلم الضروري إلا بشروط

الأول : أن يكونوا عالمين بما أخبروا به غير مجازفين ، فلو كانوا ظانين لذلك فقط لم يفد القطع ،
الشرط الثاني : أن يعلموا ذلك عن ضرورة من مشاهدة أو سماع ; لأن ما لا يكون كذلك يحتمل دخول الغلط فيه.

الشرط الثالث : أن يبلغ عددهم إلى مبلغ يمنع في العادة تواطؤهم على الكذب ، ولا يقيد ذلك بعدد معين ، بل ضابطه : حصول العلم الضروري به ، فإذا حصل ذلك علمنا أنه متواتر ، وإلا فلا . وهذا قول الجمهور .

وقال جماعة من الفقهاء : لا بد أن يكونوا بحيث لا يحويهم بلد ، ولا يحصرهم عدد والصحيح أن ذلك لايشترط .

وأما الشروط التي ترجع إلى السامعين :

فلا بد أن يكونوا عقلاء ; إذ يستحيل حصول العلم لمن لا عقل له .

والثاني : أن يكونوا عالمين بمدلول الخبر .

والثالث : أن يكونوا خالين عن اعتقاد ما يخالف ذلك الخبر لشبهة تقليد أو نحوه.
الطالب:هارون بن عبدالله بوني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المتواتروشروطه وهل يفيد العلم الضروري أو النظري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدراسات الإسلامية :: منتدى أصول الفقه ومقاصد الشريعة-
انتقل الى: